هل الاطفال يحلمون ؟ وبماذا يحلمون ؟

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العامين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، غالبا ما يفاجئنا الأطفال بأحلام غريبة سواء كوابيس أو تنبؤات لأحداث تقع في الاسرة، فعالم الأطفال مليئ بالألغاز وبالرغم من أن مرحلة الطفولة يقسمها العلماء إلى مراحل متعددة بحسب سن الطفل ونموه فعلى مدى كل سنتين تتغير طبيعة كل فترة فنلاحظ اختلاف في جميع المستويات ( تفكير – تعامل – تجاوب – تشارك – حركة ….) فحتى في الأحلام التي يراها في المنام تكون مرتبطة بتلك الفترات.

هل الاطفال يحلمون، وبماذا يحلمون.

الأطفال يحلمون هذا ما فيه شك حتى الرضيع يحلم هدا ما يؤكده تتبع نشاط الدماغ وحركة العينين وكذلك بعض الحركات التي يقوم بها الرضيع أثناء النوم من ضحك وتحريك الأيدي وحتى البكاء والصراخ في بعض الأحيان لكن محتوى أحلام الرضيع لا نستطيع معرفتها لأنه لا يستطيع إيصالها لنا شفاهيا، مع العلم ام كل أم أو ب يتوصل بشكل فطرى إلى أن طفله قد سبح في عالم آخر في بعض الحالات نفسره بمرافقته للملائكة خاصة ادا كان مبتسما في بعض الاحيان نفزع خوفا من الشياطين او الجن وهكذا حتى يبدأ الطفل في النمو و التعبير عن ما يراه في النوم بشكل واضح حينها تتكون لدينا صورة عم نوعية الاحلام التي تيمز طفلك.

احلام الأطفال قد تنحصر في ثلاث نماذج اساسية : الكوابيس ، احلام مرتبطة بالمحيط الدي يعيش فيه ، احلام صادقة .

في غياب شبه تام للأحلام الجنسية وكذا الاحلام المتضمنة للذنوب المعاصي و أحلام الشر.

الاطفال شديدي التأثر بالمحيط الذي يعيشون فيه لا من ناحية الفضاء وما يحويه من تجهيزات أو الأشخاص وكذا الحيوانات إن تواجدت، بالإضافة إلى ما يواجهه الطفل من أحداث يومية فشل،إهانة، توبيخ، تخويف، هدايا، تهديد، صراعات بين الأهل …فكل هذا يجعل أحلام طفلك تكون استمرار لما يعيشه في اليقظة قد تشبه حديث النفس لكن الفرق هو أن عند الأطفال تكون أكثر التصاقا بالواقع كأن يشاهد سلسلة رسوم أو يلعب بلعبة أحضرتها له حديثا أو يرى نفسة في حديقة للألعاب زارها مؤخرا أو حتى في بعض الأحيان تسمعه ينطق بأسماء أشخاص لعبوا معه سواء إخوانه أو من المعارف الحيوانات إن كانت موجودة في محيطه كالقطط والكلاب والعصافير قد يراها في المنام، وكلما كان المحيط  الأسري مستقرا والتأثيرات الخارجية إيجابية  كانت الأحلام لدى الطفل هادئة وبالعكس قد تتحول إلى كوابيس تفزعه وتقلق الآباء وهذا شائع بين الأطفال نظرا لحساسيتهم الشديدة اتجاه الأحداث التي يواجهونها.

الكوابيس لدى الاطفال، هي جزء مهم من حياته وهي مرتبطة أساسا بالخوف ( من الممارسات الشائعة أننا لكي يهدأ أو ينام الطفل نقوم بتخويفه أو تهدديه بأشكال مختلفة مثلا حقنة ، أبرة ، شوكة ،عصا، بعض الأسماء الغريبة كبوعو أو بعض الأصوات …) هذا ما يجعل تفكيره منصبا على ذاك الشيء فيتراءى له في المنام على شكل كوابيس تصل في بعض الأحيان إلى حد اضطرابات في النوم لدى فالكوابيس لدى الاطفال تكون أسبابها مرتبطة بالمحيط الذي يعيش فيه.

أحلام الأطفال الصادقة. وهي أحلام يراها الأطفال تكون نخصه هو أو أفراد الأسرة وفي الغالب تكون تنبأ بأحداث ستقع في المستقبل وفي بعض الأحيان يصاب الآباء بنوع من الغرابة  ويعتبرون أبناءهم غير عاديين وقد يأخذون كل أحلامهم لنبوءات وهذا ما وجب الانتباه إليه.

المقال اللاحق إن شاء الله تحت عنوات : هل أحلام الأطفال تفسر كما أحلام الكبار.

Related Articles

أضف تعليقاً

Close
Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker