متى نحلم في أي فترة من النوم تظهر الأحلام

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين إدا كان الهدف من النوم هو استرجاع وتحيين  لنشاط الجسم والعقل معا بشكل طبيعي وتلقائي فأي خلل أو تدخل في صيرورة النوم قد تكون لها أعراض جانبية تؤثر على السير العادي للأنشطة المعتادة أثناء اليوم الموالي .

والنوم كما بينه علماء الدماغ والأعصاب يمر بمراحل متعددة وهناك بما يسمى بدورات النوم وهي عبارة عن اربعة مراحل متتابعة ومتكررة طوال فترة النوم وقد تدوم هده الدورة 90 دقيقة بالنسبة للشخص العادي يكون في قبيل نهاية كل دورة مرحلة أو محطة مهمة وتسمى نوم حركة العين السريعة .

 

وكل مرحلة لها خصوصيتها وكذا انشطة الدماغ التي توافقها ،

وتبتدئ دورة النوم بفترة الهدوء والاستعداد وهي الفترة التي تلي مباشرة الدخول في النوم وقد تدوم زهاء الساعة من الزمن

المرحلة الأولى والثانية  يكون فيها النوم بطيء وخفيف .

المرحلة الثالثة والرابعة تتميز بالنوم العميق .

المرحلة الخامسة وتسمى sommeil paradoxal  أو نوم حركة العين السريعة وهي أهم مرحلة يمر بها النائم ففيها يفقد بصفة كبيرة جدا كل اتصال مع محيطه تكون جميع الحواس شبه معطلة السمع البصر الإحساس الشم بمعنى العالم المادي يكون في أدنى مستوياته بالمقابل يكون هناك استيقاظ كامل للدماغ ونشاط مهم وفي هده الفترة تتم أغلب الأحلام التي يراها كل الناس ، ممكن أن تكون هناك فترات أخرى لكن لحد الآن الدراسات والأبحاث التي أجريت تشير الى أن هده الفترة نوم حركة العين السريعة هي التي تتمركز فيها جل الأحلام التي ترى ، وهده المرحلة قد يدوم ما بين 25 و20 دقيقة

و سميت بنوم حركة العين السريعة لأن في هده المرحلة تتم ملاحظة تحرك العينين حركات سريعة وهي مرحلة تكون أقرب جدا لفترة الاستيقاظ .

دورة النوم قد تتكرر أربع أو خمس مرات في الليل على رأس كل 90 دقيقة أي أن النائم يحلم كل 90 دقيقة من النوم  وأحسن فترات الاستيقاظ هي التي تكون في نهاية كل دورة .

فمكن أن تنام 3 أو 4 ساعات وتستيقظ بكامل النشاط والحيوية ، بدل نوم 8 أو 9 ساعات والسر يكمن في فقط في حساب دورات النوم ،فإدا استيقظت في بداية أو نهاية الدورة أي أثناء النوم الخفيف فإنك تستيقظ نشطا حتى ولو لم تنم إلا دورتين وأما خلال فترات النوم العميق فالاستيقاظ يكون صعب  وإدا ما تم الاستيقاظ فأن الحالة النفسية تكون سيئة والمزاج متعكر .

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *