ماهي ابعاد التنمية البشرية

ما هى أبعاد التنمية البشرية، ما هي مجالات التنمية البشرية، مؤشرات التنمية البشرية، مادا نقصد بالنمو الانساني، مادا نقصد بالاستثمار في مجال التنمية البشرية،تستند التنمية البشرية على بعدين أساسيين.

أولا .النمو الإنساني، تركز التنمية البشرية اهتمامها على النمو الإنساني في جميع جوانبه وبمختلف مراحل حياته وهذا لكى تركز على تنميه مهارته وطاقاته وقدراته.

ثانيا. الاستثمار، تستمد التنمية البشرية فى تحقيق ما تسعى إليه إلى استثمار كافه الموارد سواء أن كانت موارد الإنتاج او الأنشطة الاقتصاديه، وبذلك تطور البنيه الأساسية فى فى الهيئات والمؤسسات حتى تشارك فى تنميه مهارات الإنسان وقدرته.

البعد الأول للتنمية البشرية، يهتم بمستوى النمو الإنساني في مختلف مراحل الحياه لتنمية  قدرات الإنسان .
: طاقته البدنيه .
: طاقته العقلية.
: طاقته النفسيه .
: طاقته الاجتماعية.
: طاقته المهاريه.
: طاقته الروحانية

البعد الثاني للتنمية البشرية، فهو أن التنمية البشرية عمليه تتصل باستثمار الموارد، والمدخلات والأنشطة الاقتصادية.
بعد الحرب العالمية الثانية وأثناء اعاده أعمار أوربا كان ينظر إلى التنمية البشرية من مفهومها الاقتصادي الخاص، والذى يقاس بمعدل الزيادة في الناتج القومي المجاملى ،
إلى ان آليات أثبتت بأن ارتفاع متوسط دخل الفرد يمثل التنمية بكل تفاصيلها.
وحسب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يتسع مفهوم التنمية لأبعاد ثلاثة .

  تكوين القدرات البشرية.
مثل تحسين الصحة وتطوير المعرفة والمهارات.

استخدام البشر لهذه القدرات في الاستمتاع او الإنتاج، سلعا، وخدمات ؛ او المساهمة الفعالة في النشاطات الثقافية و الاجتماعية والسياسية، مستوى الرفاه البشرى المحقق في إطار ثراء المفهوم المبين.

مثلث ابعاد التنمية البشرية لأى دولة.
“التعليم -الصحة -الدخل”
بحيث يعد الاهتمام بكل من التعليم واصلحه والدخل، اساس التنمية البشرية.

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *