ماذا يحدث أثناء النوم

لمدا علينا الذهاب الى النوم في وقت محدد وهدا التوقيت يجد أن يكون بيولوجيا وليس من اختيارنا ، فمن الأخطاء الشائعة هو أن يختار المرء الساعة التي يود أن ينام فيها قد ينجح في بعض الأحيان في الوصول الى النتيجة المتوخاه ، لكن لو اطلعنا على ما يحدث أثناء النوم سنجد بأن الدخول الى النوم ليس أمرا عاديا وأنك لا تنتهي بمجرد إغماض عينك ففور الخلود الى النوم مباشرة تبدأ حياة أخرى لا مرئية لا حسية وقد يمتزج فيها ما هو بيولوجي جسماني .

في العشرينات من القرن الماضي اكتشف العالم الالماني هانز بيرغر بما يسمى بموجات الدماغ وكان هدا بداية لأبحاث أجريت على دماغ النائم ، تأكد منها نشاطه طوال فترة النوم بالإضافة الى هده الموجات لم تكن مستقرة بل متغيرة ( انظر المبيان )مما جعل الاستنتاج بحدوث فترات لنشاط وفتور ، وأن طوال الفترة التي يكون فيه المرء نائما  لا يكون النوم مستقر بل متفاوت ومتباين فهو ما بين النوم الخفيف والعميق وفترات أخرى يكون أقرب للاستيقاظ ، وهده الفترات تسمى بدورات النوم هدا الدورات التي تتعاقب أثناء النوم بشكل متسلسل 4 أو 5 مرات في الليلة ، وكل دورة تتكون من  مراحل أو طبقات مدة كل دورة نوم حوالي 90 دقيقة تفصل مابين الدورة والدورة فترة بينية هده الفترة تتمدد مع مرور الوقت أثناء النوم أي أن مابين الدورة الاولى والثانية تكون قصيرة ومع تعاقب الدورات تتسع تلك الفترة البينية وهي يكون فيها النائم أقرب للاستيقاظ .

فمن مادا تتكون دورة النوم

تنقسم دورة النوم الى قسمين أو مرحلتين :

1 – مرحلة نوم حركة العين البطيئة NON-REM( NON Rapid Eye Movement)

وهده المرحلة أو القسم يتكون من أربعة طبقات أو أطوار ( الطور 1 و2و3و4) وتأخد حوالي 80 في المائة من فترة الدورة مقسمة على الشكل الآتي  50 في المائة في الطور الثاني و 30 في المائة في الاطوار (1،3،4)

2 –  مرحلة نوم حركة العين السريعة او تسمى اختصارا ب REM (Rapid Eye Movement)

بحيث أن العين تتحرك في كل الاتجاهات وهدا لا يحدث في المرحلة الأولى هده المرحلة تأخذ حوالي 20 في المائة من مدة الدورة .

مميزات او خصائص المرحلة الاولى نوم حركة العين البطيئة N-REM

تتميز هده المرحلة بانخفاض فعالية الجسم الفيزيولوجية كانخفاض معدل التنفس وضغط الدم ونبضات القلب وخلا هده الفترة يعمل الجسم على اصلاح الانسجة المتضررة وتقوية الجهاز المناعي وبناء العضلات ، وكما ذكرنا آنفا فهده المرحلة تتكون من 4 أطوار  وهي كالتالي :

  • الطور الأول من نوم حركة العين البطيئة N-REM

وقد تسميها فترة النعاس وهو الدخول في النوم ، وتكون حركة العين بطيئة جدا ، وقد يلاحظ  لبعض الناس حدوث تشنجات وتقلصات عضلية .

  • الطور الثاني من نوم حركة العين البطيئة N-REM

وفيها يكون النوم الخفيف، ويلاحظ استرخاء للعضلات مع انخفاض معدل ضربات القلب وكذا حرارة الجسم ويلاحظ أيضا توقت حركة العينين.

  • الطور الثالث والرابع من نوم حركة العين البطيئة N-REM

وهو طور النوم العميق وهي هده الفترة يصعب إيقاظ الشخص النائم ، وقد يشعر بالحالات من عدم التوازن او التركيز لدقائق في حالة ما إدا ما تم إيقاظه .

ويعتبر هادان الطورين الأكثر تميزا من حيث الاستغراق في النوم بحيث يفقد الجسم حركته كليا ويستكين نهائيا وتتوقف العينين عن الحركة تماما ، ويزداد انخفاض نبضات القلب وكذا حرارة الجسم وضغط الدم والتنفس .

مميزات او خصائص المرحلة الثانية نوم حركة العين السريع REM Sleep

هده المرحلة تسمى أيضا مرحلة الأحلام ، حيث أم معظم الاحلام التي يراها النائم تحدث في هده الفترة وتتميز أيضا بازدياد ضربات القلب مع شلل تام لليدين والرجلين وتسارع التنفس بينما أهم شيء يميز هده المرحلة هو حركة العينين السريعة بحيث تتحرك في كل الاتجاهات ، وارتفاع ضغط الدم ، ويصاحب هدا كله الانتصاب لدى الذكور ، وهده المرحلة يأتي بعد مضي حوالي 90 دقيقة من النوم .

إن تعاقب مرحلتي   N-REMو  REM Sleep عند انتهائها تتكون دورة النوم تبتدئ على رأس كل 90 دقيقة وكلما طالت مدة النوم إلا وتقلصت مدة النوم العميق وازدادت مدة المرحلة الثانية

الهدف من معرفة ما يحدث خلال النوم هو أننا إدا لم نستغل الفرصة لبدء النوم في بداية الدورة قد ننتظر مدة ساعة ونصف أو ساعتين لبداية دورة أخرى وهدا ما يحدث غالبا عندما نقاوم النوم فإننا بعد مرور مدة نفقد الرغبة في النوم الى وقت متأخر من الليل .

 

Related Articles

أضف تعليقاً

Close
Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker