رؤية سيدنا آدم عليه السلام في المنام

بسم الله الرحمن الرحيم ،الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الخلق أجمعين الأنبياء سادة البشر ورؤيتهم في المنام قد تكون مبشرة ومنذرة وسوف ننقل لكم ما ورد عن بعض أئئمة التفسير والتأويل في موضوع رؤية الأنبياء والرسل بدءا من سيدنا إبراهيم والى خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .

فمن صار آدم عليه السلام أو صاحبه أو انتقل الى صفته فإن كان للخلافة أهلا نالها

وإن كان عالما انتفع الناس بعلمه أو نال علما لا يجاريه فيع أحد من الناس

وإن رآه عليه السلام ومهم حواء عليها السلام دل ذلك على البركة في الزرع والثمار ونتاج الأولاد وإدرار الفوائد من الصناعة والنسيج و الحراثة والحدادة وغير دلك

وربما دلت رؤية آدم وحواء عليهما السلام على الانتقال من محل شريف الى آخر دونه وعلى الزلل والوقوع في المحذور وشماتة الحاسدين وعلى الهموم و الأنكاد من الجيران  .

وتدل رؤيتهما على النكد من الأزواج والأولاد وعلى قبول المعذرة والتوبة والندم على ما فات

وربما دلت رؤية سيدنا آدم على عابر الرؤيا لأنه أول من رأى الرؤيا وعلم عبارتها .

وقد تشير رؤيته عليه السلام الى الحج وقد تشير الى النسل لأنه أبو البشر أجمعين .

وقد تشير أيضا الى السهو والنسيان

ومن رآه شاحب الوجه سيء الحال فتشير الى الانتقال الى موضع آخر والى زوال النعمة والقهر يأتي بعد ذلك الفرج

وقالت بعض المعبرين بأن رؤية سيدنا آدم في المنام تشير الى الحذر من نصيحة ناصح أو مصاحبة عدو وقد تشير أيضا الى أن الرائي يغر بكلام وهو غير عالم وتنزل به فتنة يأتي بعدها الفرج .

والله أعلم

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *