رؤية الأذن و السمع و الصمم في المنام

الأذن في المنام، هي محل الوعي والزينة وزينة الإنسان وولده وماله وهي تدل على الولد والمال والمنصب، وربما دلت الأذن على العلم والعقل والدين، وعلى الملك والأهل والعشيرة الذي يتجمل به الإنسان، والأذن في الواقع هي المسؤولة على حاسة السمع،

من رأى كأن سمعه حسن أو كبر في المنام، أو أن النور خارج منه أو داخل إليه دل على هدايته وطاعته لله وقبول أمره.

رؤية السمع في المنام صغيرا أو يخرج منه أو يدخل فيه رائحة رديئة دل على ضلالته عن الحق والوقوف عند من يوجب المقت من الله تعالى قال تعالى ( إن السمع والبصر والفؤاد كل إولئك كان عند الله مسئولا).

قطع الأذن أو فقده في المنام، دليل على الفساد في الأرض لأن المعهود قطع الأنوف والأذان لقطاع السبيل

وجمع الأذن آذان وربما كانت الآذان آذان بالقصر أي اعلام وهو الآذان المشروع فافهم ذلك

الأذن الزائدة ربما دلت على الإذن للإنسان زيادة فيما يرومه، فإن كانت أذنا حسنة كان ما يرومه خيرا.

كثرة الآذان في المنام، تشير إلى كثرة العلوم والفنون أو أنه لا يثبت على حال واحد.

الأذن في المنام، ربما دلت على ما يعلق فيها من المصنوع.

من صارت أذنه أذن حيوان في المنام، زال عنه منصبه وتقطعت حرمته أو تبلد دهنه.

من رأى كانه يجعل إصبعه في أذنه دل على موته على بدعة وإن كام الرائي من أصحاب البدع والضلالة ورأى كأنه يجعل أصابعه في أذنيه دل على توبته وتصميمه على ترك ما هو عليه، أو يصيرا مؤذنا.

أذان الملك جاسوسه فإن رأى الملك أن أذنه زالت دل على انقطاع الأخبار عنه.

الأذن دالة على ما يوعي فيه من كيس أو صندوق أو خزانة فما حدث في الأذن من زيادة أو نقص كان عائدا على ما ذكرناه، والله تبارك وتعالى أعلم وأجل.

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *