حاول أن تشتاق إلى فراشك

كانت ولا زالت غرفة النوم من الأماكن المحرمة دخولها على الغرباء حتى وإن كانوا من المقربين فهي خصوصية جدا وتجدها مسدودة على مدار اليوم ، وحتى عندما كانت الأسر مكونة من مجموعة من الأزواج مجتمعة في بيت واحد كانت غرف النوم تحظى بخصوصية بالغة وكان غالبية الأسرار تضل حبيسة تلك الغرفة وعندما تندلع المشاكل يكون السبب في الغالب هو اختراق تلك الغرفة من طرف الحماة او الأصهار .

فعندما نقول اجعل سريرك للنوم وللحياة الحميمية فقط فهذا ليس مزاحا أو قول أي كلام ، فكلما ابتعدت عن فراشك طوال النهار إلا ويكون اللقاء في الليل مهيئا لنوم مريح لدي:

فاجعل غرفة نومك غرفة مثالية ، وهنا لا نتكلم عن قيمة الأثاث التي تحتويه بل عن تنظيمها وترتيبها بالإضافة الى بعض اللمسات الخفيفة كالديكور والألوان والأضواء والتي يمكن القيام بها من دون تكاليف زائدة أو استقدام مختص أي أن غرفة نومك هيئها كما تحب أنت فكل إضافة يجب أن تكون على مزاجك طبعا بالتوافق مع الشريك وأي شيء من الممكن أن يقلقك فحاول التخلص منه ، وهنا أستحضر غرف النوم القديمة خاصة في الأرياف رغم بساطتها أي أنها كانت مصنوعة من القصب وبعض الطوب إلا أن الإضافات التي كانت تميزه به تجعله جد مريح كتلك الستائر التي تحيط به وبعض الديكورات والأفرشة الصوفية المزركشة يجعل الدخول السرير وكأنك تنتقل الى عالم آخر وهدا هو الهدف أي الفصل ما بين ما نعيشه طوال اليوم من أحداث والدخول في مرحلة جديدة مهمة جدا في حياتك ألا وهي النوم .

لا تجعل سريرك مطعما أو مخدعا هاتفيا أو مكتبا فمن العادات السيئة هناك بعض الناس يداومون على الاكل في غرفة النوم وعلى السرير وهي عادة غير مستحبة لأن الدماغ عادة ما يتم برمجة كل الانشطة التي نقوم بها ويربطها بالحاجيات التي يستلزمها الجسم فأنت عادة عندما تحس بالجوع تتجه الى المطبخ وهدا يكون مبرمجا مسبقا بأن الأكل في المطبخ وفي حالة ما إدا داومت على الأكل فوق سرير نومك فقد يختلط الامر على دماغك ما بين الحاجة الى النوم أم الى الاكل وقد يخلق هدا اضطرابات في النوم ، قد تخترق حرمة سرير نومك باستعماله مستراح للاسترخاء وهدا كذلك غير صحيح فالأريكة أو حتى الأفرشة على الارض في البهو او البلكونة أحسن بكثير من سرير النوم ، هناك ما يقضي الساعات وخاصة النساء في التجول عبر صفحات الانترنيت أو المحادثات وهم مستلقون على الاسرة التي أعدت فقط للنوم أو الجنس مما يجعلهم غير مرتاحين لتك الاسرة من كثرة ما يقضون من أوقات عليها .

هنا نستحضر إكراهات ضيق المسكن أو قلة الامكانيات أو كثرة الاولاد او ظروف معينة يمر بها الشخص هنا كما ذكرنا سالفا أنت الشخص الوحيد الدي يمكنه تشخيص حالتك لأنك أدرى بواقعك وتفاصيله المهم ضع أمام نصب أعينك الهدف هو النوم المريح وسوف تعثر على معيقاته بالتالي تجد الحلول المناسبة .

العلاقة بينك وبين السرير يجب أن تحددها أنت فالاستلقاء على السرير يعني النوم ولا يجب أن تدخل في حسابات أخرى .

Related Articles

أضف تعليقاً

Close
Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker