تفسير الليل و النهار في المنام

تفسير الاحلام، رؤية الليل في المنام، رؤية النهار في المنام، بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم ( وجعلنا الليل والنهار آيتين ) صدق الله العظيم.

يشير دخول الليل في المنام، على الإنسان على تعطيل الحركات والأسباب أو السفر وربما دل على الهم والنكد والغم والحيرة وضيق الصدر والتبدد والحزن والسجن.

أما النهار فدخوله على الإنسان في المنام، فرج من الهموم والأحزان وعلى تجديد الحياة والمعيشة وظهور الحجة والكشف والخلاص وقدوم الغائب.

وهدا ما يجعل تواجد هاذين الرمزين في المنام مجتمعين أو كل على حدى يفسران بمجموعة من المعاني والدلالات التي تختلف بحسب تواجدهما في الحلم.

قد يكون الليل هو الرجل الكافر والنهار الرجل المؤمن.

قد يكونا خصمين يطلب كل واحد الآخر .

ربما دل الليل والنهار على تقريب البعيد سواء أكان خيرا أو شر .

رؤيتهما تشير الى المواعظ و الآداب أو الوقوع فيما يوجب الندم:

حيث قال الشاعر : من لم يؤدبه والداه     أدبه الليل والنهار

ومن معاني الليل في المنام تقلب الزمان وظهور الحوادث.

ويسير الليل كذلك على المرأة السوداء والنهار على المرأة البيضاء وقد يشير الى حبل النساء

كما قال الشاعر : والليالي كما عهدت حبالى     مقربات يلدن كل عجيب

وربما يشير الليل للمريض على الموت

وربما دل الليل على كتم الأمور وسترها وعلى الأمن من الخوف

وكذلك رمز الليل بالنسبة لأرباب التهجد والمعاملات يشير الى بلوغ المنى وقضاء الحوائج، والله تبارك وتعالى اعلم.

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *