تفسير الشكلاطة في المنام

رؤية الشوكولاطة في المنام، تفسير حلم الشكولاطة السوداء، رؤية الشكولاطة البيضاء في المنام، رؤية أكل الشكلاطة في المنام، تفسير حلم الشكولاطة للعزباء، رؤية الشكلاطة في المنام للحامل.

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على مولانا رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين، الشكلاطة من الأطعمة المحبوبة لدى غالبية الناس رغم تأثيراتها السلبية على الصحة ، في المنام الشوكولاطة، غالبية ظهورها  يكون ايجابيا.

رؤية الشكولاتة في المنام، تشير الى الخير والراحة خصوصا في العلاقات الشخصية والعاطفية.

رؤية الشكلاطة السوداء في المنام، تشير الى الراحة والفرج والتخلص من الهموم.

الشكلاطة البيضاء في المنام تشير الى الخيروالسرور وبشارة خير وتشير الى الأعمال الجديدة.

رؤية أكل الشكلاطة في المنام، تشير الى تغيير وتيسير الأمور.

رؤية إهداء أو تلقي الشكلاطة كهدية يشير الى مفاجئات سعيدة وطيبة.

يشير إهداء الشكلاطة الى الإحساس بالسعادة في مساعدة الآخرين،

المرأة الحامل ادا حلمت بالشكلاطة فالحلم، خير وراحة لها بعد التعب.

شراء الشكلاطة في المنام، يشير التصرف بالحكمة وتيسير الأعمال.

بالنسبة للفتاة ادا رأت الشكلاطة فمناسبة سارة في انتظارها.

الشكلاطة في الحلم بالنسبة للمتزوجين نهاية المشاكل والتخلص من الهموم .

نفس التفسير اذا كانت الشكلاطة مشروب أو في علب والشكلاطة الصلبة في المنام تشير الى بعض المتاعب لكن النتيجة إيجابية.

الشكلاطة الفاسدة في المنام، تشير الى خيبة الأمل في الشريك .

رؤية الشكلاطة في علبة جميلة لكن مداقها غير محبوب فتشير الرؤيا الى إحباط وحدوث أمور غريبة او تشير الى خيانة بغض الأصدقاء أو نفاقهم.

الشكلاطة المذابة في المنام، يشير الى النجاح ومساعدة غير متوقعة من الآخرين.

عدم الوصول الى الشكلاطة في المنام يشير الى الفرج مع الشدائد،والله تبارك وتعالى أعلم.

التعليقات هي وسيلة رائعة للتفاعل مع الآخرين الدين يحلمون بمواضيع مماثلة، يمكنك مشاركتنا أحلامك وأفكارك.

محمد أزهار

من مواليد سنة 1972 متزوج وأب لثلاثة أبناء حاصل على دراسة جامعية في مادتي الفيزياء و الكيمياء و حاصل على دبلوم في التسيير . حاليا مساهم ومشارك في عدة جمعيات المجتمع المدني مند سنة 1994 و مسير شركة توزيع. أحاول دائما تطوير وإغناء رصيدي المعرفي والإطلاع على أهم المدارس والمناهج المهتمة بعلم تفسير الأحلام

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker