تفسير التحليق الطيران في المنام

رؤية التحليق في المنام، رؤية الطيران ف المنام، الطيران في المنام لابن سيرين، بسم الله الرحمن الرحيم ،الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين، الطيران في المنام، من الأحلام الشائعة لدى معظم الناس خاصة في مراحل الشباب و المراحل المهمة التي تشهد تغييرات كبيرة في حياة الرائي.

الطيران في المنام، كما عبره ابن سرين هو كثرة التمني، وعند المفسرين المعاصرين، الطيران في المنام، يجسد الرغبة، في مجموعة من الأمور، سوف نتعرف عليها في هدا المقال.

أولا يجب الفصل بين الطيران في المنام، والقفز في المنام، أو الوثب في المنام، فالطيران له تفسير مستقل سواء كان بوسيلة أو بدونها.

فمن رأى كأنه يطير في المنام، من دون مشاكل وفي اتجاه معين فهدا يشير الى السفر وانتقال من حال الى حال، وهو رفعة وعلو شأن وعز ومكانة بين الناس.

رؤية الطيران الناجح الهادئ المستوي في المنام، يشير الى تحقيق الأمنيات والى قضاء الحوائج والى تيسير الأمور في الحياة.

وكلما ارتفع عن الأرض على شأنه وازدادت قيمته لدى الناس.

الطيران بالجناحان في المنام، أحسن وهو يسر في الحصول على المراد.

رؤية الطيران، نحو مكان سيء أقل من المكان الذي انطلقت منه فهو في الغالب يشير الى تدهور الأحوال.

من سبق شخص معروف في الطيران في المنام، فهو سيغلبه في موضوع ما.

من طار أو حلق فوق شخص ما في المنام، فسوف ينال منه شيئا.

الطيران المستحسن في الحلم، هو الذي يكون بإرادة الرائي وليس مرغما.

من طار واختفى في السماء ولم يعد في المنام، فقد تشير الى قرب الأجل، وكذلك من طار خارجا من بيته، ونفس الشيء الطيران من بيت يعرفه او بيته متجها إلى بيت مجهول.

المسجون إذا طار في المنام فإنه سيتحرر.

الغريب إدا رأى كأنه يطير في المنام، فربما تشير الى رجوعه الى بلده أو تشير الى كثرة أسفاره.

وقد يشير التحليق في السماء عاليا الى الحج، والله تبارك وتعالى أعلم وأجل.

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *