Home / الرئيسية / تفسير الأسد في المنام

تفسير الأسد في المنام

الدال على الخير كفاعله، أنشر و لك صدقا جارية

الاسد في المنام ، هو سلطان ، رئيس ، عدو ، وقد يكون مرض أو موت ، ركوب الاسد في المنام ، رؤية ركوب الاسد في الحلم ، رؤية أكل لحم الاسد في المنام ، رؤية جلد الأسد في المنام ، قطع رأس الاسد في المنام ، أشبال الاسد في المنام ، اللعب مع الأسد في المنام ، جرو الأسد فى المنام، الهروب من الأسد فى المنام ، تفسير رؤية الأسد فى المنام للعزباء.

 تفسير الاحلام ، رؤية الاسد في المنام ، بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على مولانا رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين ، الاسد فى المنام ، أو الليث فى المنام ، أو الغظنفر فى المنام ، وله أسماء أخرى كملك الغابة وهو مفترس مخيف وفي تفسير الاحلام له عدة معاني منها.

الاسد في المنام، هو سلطان ، رئيس ، عدو، وقد يكون مرض أو موت.

ركوب الأسد فى المنام ، والتحكم فيه تشير الى الرفعة والنصر ونيل المراد.

رؤية ركوب الاسد في الحلم ، فقط فتشير الى الدخول في أمر عظيم قد لا تستطيع مسايرته.

رؤية ركوب الاسد في المنام ، وكنت خائفا تشير الى الإصابة بمكروه.

رؤية الأسد هائج يقطع الطريق فى المنام ، تشير الى تسلط وظلم ناتج عن رئيس أو مسؤول.

رؤية الهروب من الأسد في الحلم ، دون أن يراه  تشير الى الحصول على العلم والحكمة.

رؤية الأسد داخلا الى الدار فإن كان في تلك الدار مريض فإنه يموت أو يصاب بأذى.

رؤية دخول الأسد الى المدينة فهي شدة من حاكم لكن حسب سياق الحلم وحالة المدينة في اليقظة.

منازعة الأسد فى المنام تشير الى منازعة عدو وغالبا ما يكون رئيس فى العمل أو مسؤول معين.

رؤية أكل لحم الأسد فى المنام ، نصر وظفر بعدو.

رؤية جلد الأسد في المنام ، فهي عدو.

قطع رأس الأسد فى المنام ، يشير إلى نيل المراد.

رؤية رعي الأسود فهي معاشرة أقوام جبارين.

رؤية معاشرة ومخالطة الأسد تشير الى السلامة من عدو رغم الخلافات.

رؤية قتل الأسد تشير الى النجاة من الأحزان.

رؤية التحول الى أسد تشير الى أن صاحب الرؤيا يصبح ظالما،والله تبارك وتعالى أعلم .

اقرأ أيضا : اللبؤة في المنامالنمر في المنام .

Check Also

تفسير الساحر في المنام

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على مولانا رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه …

تفسير الكفن في المنام

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على مولانا رسول الله ( ص) ، الكفن في …

أضف تعليقاً