تأثير الأجهزة الألكترونية على النوم

قد تجد لدى الجميع فكرة عن الاضرار التي تسببها الهواتف الذكية واللوحات اللألكترونية سواء على الدماغ أو العينين فمن دون الاطلاع على أيه دراسة فيكفي تتبع مسار أبناءك أو أخوتك أو حتى نفسك لتكشف كيف تغير هده الأجهزة سلوكك وتعاطيك مع الأمور، الابناء أقل ذكاء وتركيز ونشاط الكبار، أقل لباقة واهتمام بالمحيط ، ما يهمنا في هدا المجال هو علاقة هدا بالنوم فكلما ضل الجهاز في يدك فالنوم يبقى في قاعة الانتظار وكلما طال الانتظار كان أسوء.

ورصد الموقع الأمريكي “بيزنس إنسايدر” عدداً من المخاطر التي يمكن أن يتسبب فيها التعرض للضوء الأزرق والتي تتمثل في الآتي:

  1. يؤدي التعرض لهذا الضوء إلى إلحاق ضرر كبير بالعين، فالتعرض المباشر للضوء الأزرق يمكن أن يحدث تلفاً في شبكية العين. وفي هذا الإطار حذرت المؤسسة الأمريكية لتحليل شبكية العين، من أن الضرر الناجم عن الضوء الأزرق قد يؤدي إلى ما يعرف بـ”الضمور البقعي” للشبكية، والذي يسبب فقدان الرؤية المركزية؛ أي فقدان القدرة على رؤية ما هو أمامك.
  2. قد تكون هناك أيضاً صلة بين إعتام عدسة العين والضوء الأزرق، على الرغم من أن هناك حاجة إلى المزيد من البحث في هذا الصدد. واستشهد “بيزنس إنسايدر” بطبيب العيون، قال إنه بدأ يستقبل مرضى في الـ35 من عمرهم، وقد أصيبوا بغيام على العين وإعتام بالعدسة، كما لو كانوا في السبعينيات من عمرهم. وعلى الرغم من أنه لا يمكن إثبات أن التعرض للضوء الأزرق يسبب فعلياً إعتام عدسة العين، فهذا الطبيب يعتقد أن هناك نوعاً من الصلة بين الأمرين، ولا تزال الأبحاث جارية حول تلك النقطة.
  3. التعرض للضوء الأزرق أثناء الليل يمكن أن يدمر عملية النوم. فالضوء الأزرق المشرق يعطل إنتاج الدماغ لهرمون الميلاتونين، الذي يساعد على تنظيم دورة النوم؛ الأمر الذي قد يخلف العديد من العواقب الصحية السلبية، مثل: السمنة، ومشاكل الذاكرة.
  4. ربط عدد من الباحثين بين اضطرابات النوم والتعرض للضوء أثناء الليل من جهة، ومخاطر الإصابة بالسرطان من جهة أخرى، ولا سيما سرطان الثدي والبروستاتا. فبالإضافة إلى كونه عاملاً مساعداً على النوم، يعمل هرمون الميلاتونين أيضاً كمضاد للسموم. وعلى الرغم من وجود حاجة لمزيد من الأبحاث في هذا المجال، أشار باحثون إلى أن الظلام يوفر حماية من السرطان.
  5. الضوء الأزرق قد يؤثر سلباً أيضاً على الصحة النفسية. وتوضح الأبحاث أن الأشخاص الذين يعانون من انخفاض مستويات الميلاتونين واضطرابات النوم، أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب.

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *