الطاقة السلبية كيف اتخلص منها

الطاقة السلبية ونقصد بها المظاهر السلبية وما يرافقها من أعراض وأثار نفسية واجتماعية واقتصادية تؤثر سلبا على حياة الشخص.

لها تمظهرات عدة على الواقع من قبل، احباط، الكآبة، ملل، الفشل المتكرر ،التدمر، كثرة الشكوى، سوء الحظ، الخمول……..

وقد نلصق هده الاعراض العين والحسد والتابعة والسحر والمس كل هدا موجود وبنسب متفاوتة، ولا يمكن الخروج من حالة سلبية معينة دون معرفة السبب، ولا توجد وصفة جاهزة للجميع، كل واحد له خصوصية وكل شخص له شفرة معينة.

باستطاعة اي فرد التغلب على ما هو سلبي في حياته، إدا ما استطاع معرفة السبب، لانه يقال إدا ظهر السبب بطل العجب.

إدن إين تتواجد هده الطاقة السلبية كيف يمكن معرفتها.

قد تجد العشرات بال المآت من النظريات والدراسات والابحاث حول الطاقة السبية،  وبحسب التجربة فإن الطاقة السلبية قد تتواجد في ثلاث أماكن.

في ذاتك فيك انت

في الاشخاص المحيطين بك وتتأثر بهم

في المكان المتواجد فيه المسكن أو العمل

إدن كيف يمكن معرفتها وتجاوزها بنفسك؟

أولا عليك بتشخيص ذاتي لحالتك وهدا التشخيص يبدا بالرجوع لكتاب حياتك، تصفحه جيدا، وعلم على الفترات التي تكررت فيها هده المظاهر او الآثار السلبية، وحاول أن تحللها بشكل عقلاني وتحدد الاسباب، هل نابعة منك أم من اشخاص في محيطك أم من المكان.

فإدا ما تبين لك وجود الطاقة السلبية في شخصك وذاتك، فما عليك إلا بالتخلص منها واستبدالها بطاقة إيجابية،

انظر الى برنامجك اليومي وحاول تنظيمه واجعل أوقات الصلاة هي المعلم أي به تحدد إحداثيات افعالك الاخرى، واجعلها فترة راحة وإعادة النشاط كما كان يقول الرسول عليه افضل الصلاة والسلام، ( ارحنا بها يابلال )

مارس رياضة النفس بالتأمل وأحين طريقة للتأمل هي التي تكون مع تكرار الذكر

البحث عن شريك تستمد منه الطاقة الإيجابية هدا مهم جدا لو عثرت عليه فلا تتركه تشبث به.

ضع امام عينيك باستمرار بأنك المسؤول عن أخطائك وانت من عليه اصلاحها.

بالإضافة لتغيير المظهر في الشكل او اللباس  والاستحمام وممارسة الرياضة التنزه التسوق سماع الموسيقى كل هدا قد يساعد على التخلص من الطاقة السلبية التي لديك.

الحالة الثانية هي إدا ما وجدت انطلاقا من التشخيص بأن الطاقة السلبية التي لديك مصدرها أشخاص في محيطك.

كيف عرفت ذلك انطلاقا من مجموعة من الاحداث التي كانت سببا في تعاستك وفشلك تصادف وجود أشخاص معينين أو نفس الشخص، وقد لا يكون هدا الشخص سيئا بل هو من أطيب خلق الله ويريد لك الخير لكن لا تتوافقان كلما تواجد في حدث ما إلا وكان مآله الفشل أو عدم الاتمام.

مثل هؤلاء الاشخاص وجب عدم اشراكهم في قراراتك واحداثك المهمة وتركهم أصدقاء عاديين.

لأن انتقال الطاقة السلبية من اشخاص آخرين إليك أمر وارد وإدا ما تأكدت من أن معاناتك سببها أناس آخرين في محيطك والله لن تقوم لك قائمة فكلما هممت على خطو خطوة إلى الامام أرجعوك عشر خطوات للوراء.

فاحسم في هدا الامر وتجنب كل ما قد يفسد حياتك.

الحالة الثالثة هي عندما تكون الطاقة السلبية في المكان سواء بيت السكن أو محل العمل، وهدا وارد ومعروف في بعض الاحيان تستأجر بيت او محل ومع مرور الوقت تكتشف بأن حالك تغير تتراجع ماديا ومعنويا، تسير نحو الهاوية، هنا وجب عليك اتخاد قرار إما بتغيير المكان إن أمكن أو باتباع صارم لجلب الطاقة الإيجابية،

المواظبة اليومية على الإدكار والقرآن، التنظيف المستم، البخور والروائح الزكية، التغيير في أوضاع الاثاث بين الفينة والاخرى

التركيز على مدخل البيت والنوافذ، بالإضافة الى طرق أخرى عديدة المهم هو البحث عن وسيلة يجلب الطاقة الإيجابية للبيت وأكيد سوف تجدها.

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *