ابن سيرين

يعتبر محمد ابن سيرين من اشهر معبري الرؤى ومفسري الاحلام في التاريخ الاسلامي فقد لا تجد كتابا او مخطوطا أو مقالا عن تفسير ة تعبير الرؤى والاحلام لا يخلوا من دكر ما ثوراته وإبداعاته في هدا المجال، ويعتبر محمد ابن سيرين ليس فقط عالما مفسرا للأحلام وإنما مدرسة ومنهاجا استلهم منه اللاحقون اسس وقواعد تفسير الأحلام إلى زماننا هذا.

ولد محمد لبن سيرين بالبصرة، سنة 33 هجرية موافق ل 653 ميلادية، وتوفي سنة 110 هجرية الموافق 729 ميلادية، وذلك في عهد خلافة عثمان ابن عفان رضي الله عنه، وكان أبوه اسمه سرين مملوكا لانس بن مالك الصحابي، وكان من نصيبه بعد معركة عين التمر وهي بلدة غربي الكوفة افتتحها خالد ابن الوليد في خلافة أبي بكر الصديق رضي الله عنه، أما أمه فاسمها صفية وكانه أمة لابي بكر الصديق رضي الله عنه، وقد عرف أبواه بالصلاح وحسن السيرة.

محمد ابن سيرين هو من كبار التابعين وإمام قدير في التفسير والحديث والفقه بالإضافة لتعبير الرؤى، وهو من الزهاد والتقاة البررة والمشهور أيضا بالورع.

التقى محمد ابن سيرين العديد من الصحابة وتحدث معهم ونقل عنهم من بينهم: زيد بن ثابث، عمران ابن الحصين، أنس ابن مالك، ابي هريرة، عبد الله ابن الزبير، عبد الله ابن العباس، وعبد الله ابن عمر، رضي الله عنهم أجمعين، وقيل أنه أدرك ثلاثين صحابيا.

ولمكانته وعلمه فقد روي عنه أصحاب الكتب الستة وغيرهم في مواضيع متعددة.

اشتهر محمد ابن سيرين في عصره وفي العصور الموالية أكثر بتفسير الاحلام وتعبير الرؤى وكان يمتلك حس وملكة إلاهية جعلته يبهر الناس بتفاسيره الدقيقة مما جعل أغلب الذين اهتموا بتفسير الاحلام ينقلون عنه طريقته ومنهجه في التفسير والتعبير، وهناك من ألف كتبا أو في يومنا هدا أنشأ مواقع إلكترونية واطلق عليها تفسير ابن سيرين حتى يستميل اليه الناس، لكثرة اعجابهم وثقتهم بهذا العالم الجليل.

وحسب المصادر التاريخية فإن العالم ابن سيرين لم يؤلف أي كتاب سواء في تفسير الاحلام أو غيرة من العلوم، وإنما تلامذته هم من نقلوا عنه كل وصلنا من علمه.

يبقى محمد ابن سيرين علما من أعلام تعبير الرؤى عبر التاريخ العربي الاسلامي وسوف نخصص مقالات عدة حول هده الشخصية العبقرية.

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *