fbpx

أنواع الشخصيات ومميزاتها

انواع الشخصيات ومميزاتها السلبية والإيجابية، الشخصية المأساوية، الشخصية السيئة الحظ، الشخصية المتمارضة، الشخصية الفوضوية، الشخصية المفلسة، الشخصية الملولة، الشخصية المغرورة، الشخصية العاجزة، الشخصية المتشائمة، الشخصية التشاؤمية، الشخصية الناجحة، ماهو نوع شخصيتي.

 الشخصية المأساوية: هناك شخصيه تجد حياتها عباره عن سلسله طويله من الأحداث المأساوية، وإذا سألته كيف حالك؟ ستجد سيلا من المآسي فهو قد خصم من راتبه لأن المدير يضطهد، وابنه اشتد به المرض وزوجته تنغص عليه حياته بمطالبها التي لا تنتهى، ثم بخلافتها مع أمه ولا يجد ما يكفى من المال لتلبيه حاجاته الأساسية وإذا سارت الأمور كما يجب بعض الوقت سرعان ما تعود حياته إلى المآسي، فيفصل من عمله او يقبض عليه بطريق خطأ.

الشخصية المدمنة للحوادث: أصحابها يتفننون فى الإصابة بالحوادث: بدأ من السقوط من فوق سلم مرورا بحوادث الجروح التي تحدث بطريق الخطأ، وصولا إلى حوادث السيارات.

الشخصية المتمارضة:فهو يدعى المرض صبيحة كل يوم عمل او عندما تكون الفرصة ملاءمة لادعاء المرض، او عندما يحتاجون للإحساس بقدرهم عند من حولهم.

الشخصية الفوضوية: أصحابها يعيشون دائما في حاله فوضى في محيط منزلهم او مكتبهم، ولا يهتمون بهيئتهم، ولا يصففون شعورهم، واذا حاول احدهم إنهاء حاله الفوضى سرعان ما يعود كل شيء إلى حالته الأولى.

الشخصية المفلسة:هو في حاله إفلاس دائم، وليس السبب قله ما يكسب من المال لكنه في نمط الأنفاق، فهو مهما اكتسب من المال سرعان ما ينفقه، وأن كان زائدا عن حاجته ثم يشكون الظروف الاقتصادية الصعبة، ولكنك لو ضاعفت دخلهم لن يتغير حالتهم لأنهم يكتسبون المال ثم ينتج عندهم احساس داخلي بأن هذا المال لن يكفيه.

الشخصية المغرورة: التي تبالغ في تقدير قيمتها، فهو يشعر انه لا يمكن الاستغناء عنه فينظر إذا غاب عن عمله ان أحد لن يستطيع أن يحل محله، والأمور ستنقلب راسا على عقب.

الشخصية الملولة: هي شخصية لا تثبت على وظيفه تحب التغيير دائما، فما أن ينتقل إلى مكان جديد سرعان ما ينظر لعيوبه ويرغب في الانتقال لمكان جديد.

الشخصية التشاؤمية: التي ترى الناس اشرارا والحياه لا تطاق وكل مصائب الحياه قد اجتمعت عليه، وقد يصل به الأمر إلى تمنى الموت.

الشخصية العاجزة: فيظن انه عاجز عن فعل أي شيء، وإن فعله لأى شيء هو غايه مجهوده.

الشخصية المتشائمة: يرى صاحبها ان كل حياته بؤس وشقاء، وأنه سيخسر دائما وسيفشل فى كل حياته، فإما انه جاء فى وقت غير مناسب أو أن من حوله لا يساعدونه وغير مناسبين لإنجاز هذا العمل.

وهناك الشخصية التي تعتقد أن كل الناس يخادعونها، فهي لا تثق في أحد.

وهناك بعض الأنماط الايجابية مثل الشخصية التي تعتقد انها دائما بصحه جيده.

الشخصية الناجحة: وهى التي تختار الوقت والمكان المناسبين فتنجح أعمالهم، فهم مثلا يشترون الأرض قبل دخولها تصميم  المدينة بأيام قليله فيرتفع ثمنها ويحسنون اختيار وقت التجارة عندما ينتعش السوق فيربحون المال الوفير.

هناك شخصيات تثق فى كل الناس حولها، وشخصيات تستمتع بما تقوم به من عمل. وعندما تسأل نفسك متى تتغير أنماطي السلبية وتتحول إلى ايجابيه اقول لك (أن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم).

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker